h1

التفكير الناقد والتفكير الإبداعي – رشا الغفيلي

14 أبريل 2012

.

التفكير الناقد والتفكير الإبداعي

Critical & Creative Thinking

تعريف التفكير الناقد :

التفكير الناقد : هو فحص و تقييم الحلول المعروضة .

التفكير الناقد : هو حل المشكلات أو التحقق من الشيء وتقييمه بالاستناد إلى معايير متفق عليها مسبقاً .

التفكير الناقد : هو التفكير الذي يتطلب استخدام المستويات المعرفية العليا في تصنيف بلوم ، و هي التحليل و التركيب و التقويم .

مهارات التفكير الناقد :

–      التمييز بين الحقائق التي يمكن اثباتها أو التحقق من صحتها .

–      التمييز بين المعلومات والادعاءات والأسباب ذات العلاقة بالموضوع

–      تحديد مصداقية مصدر المعلومات

–      تحديد الدقة الحقيقية للخبر أو الرواية

–      التعرف على الادعاءات أو البراهين والحجج الغامضة

–      التعرف على الافتراضات غير الظاهرة أو المتضمنة في النص

–      تحري التحيز أو التحامل

–      التعرف على المغالطات المنطقية

–      التعرف على أوجه التناقض في عملية الاستدلال

–      تحديد درجة قوة البرهان أو الادعاء

خصائص المفكر الناقد :

1. منفتح على الأفكار الجديدة.

2. يفرق بين الرأي و الحقيقة.

3. يعرف الفرق بين نتيجة “ربما تكون صحيحة” و نتيجة “لا بد أن تكون صحيحة”.

4. يعرف متى يحتاج إلى معلومات جديدة حول شيء ما.

5. يعتمد الطريقة المنظمة في التعامل مع المشكلات.

6. يأخذ جميع جوانب الموقف بنفس القدر من الأهمية.

7. يستخدم مصادر علمية موثوقة و يشير إليها.

8. يعرف بأن لدى الناس أفكارا مختلفة حول معاني المفردات.

9. يتساءل عن أي شيء غير مقبول.

10. يتخذ موقفاً ويغيره عند توفر الأدلة.

11. يتأنى في إصدار الأحكام.

12. يحب الاستطلاع ويتصف بالمرونة.

13. يبحث في الأسباب والأدلة والبدائل.

14. يعرف المشكلة بوضوح.

15. يحاول فصل التفكير العاطفي عن التفكير المنطقي.

16. يتصف بالموضوعية والبعد عن العوامل الذاتية.

معايير التفكير الناقد :

    يقصد بمعايير التفكير الناقد تلك المواصفات العامة المتفق عليها لدى الباحثين في مجال  التفكير ، والتي تتخذ أساساً في الحكم على نوعية التفكير الاستدلالي أو التقويمي الذي يمارسه الفرد في معالجة الموضوع ويمكن تلخيص هذه المعايير في التالي :

     1 ـ الوضوح :

 وهو من أهم معايير التفكير الناقد باعتباره المدخل الرئيس لباقي المعايير الأخرى ، فإذا لم تكن العبارة واضحة فلن نستطيع فهمها ، ولن نستطيع معرفة مقاصد  المتكلم ، وعليه فلن يكون بمقدورنا الحكم عليه

     2 ـ الصحة :

 وهو أن تكون العبارة صحيحة وموثقة ، وقد تكون العبارة واضحة ولكنها ليست صحيحة .

    3 ـ الدقة :

 الدقة في التفكير تعني استيفاء الموضوع صفة من المعالجة ، والتعبير عنه بلا زيادة أو نقصان .

    4 ـ الربط :

ويقصد به مدى العلاقة بين السؤال أو المداخلة بموضوع النقاش   

 5 ـ العمق :

 ويقصد به ألا تكون المعالجة الفكرية للموضوع أو المشكلة في كثير من الأحوال مفتقرة إلى العمق المطلوب الذي يتناسب مع تعقيدات المشكلة ، وألا يلجأ في حلها إلى السطحية .

    6 ـ الاتساع :

 ويعني الأخذ بجميع جوانب الموضوع .

    7 ـ المنطق :

ويعني أن يكون الاستدلال على حل المشكلة منطقياً ، لأنه المعيار الذي استند إليه الحكم على نوعية التفكير ، والتفكير المنطقي هو تنظيم الأفكار وتسلسلها وترابطها بطريقة تؤدي إلى معنى واضح ، أو نتيجة مترتبة على حجج معقولة .

تعريف التفكير الابداعي :

نشاط عقلي مركب وهادف توجهه رغبة قوية في البحث عن حلول أو التوصل إلى نواتج أصلية لم تكن معروفة سابقاً.

 

مهارات التفكير الابداعي :

– الطلاقة:

 وتعني القدرة على توليد عدد كبير من البدائل أو المترادفات أو الأفكار أو المشكلات أو الاستعمالات عند الاستجابة لمثير معين مع السرعة والسهولة في توليدها ( الطلاقة اللفظية – طلاقة المعاني أو الأفكار – طلاقة الأشكال ).

2- المرونة:

 القدرة على توليد أفكار متنوعة ليست من نوع الأفكار المتوقعة عادة وتوجيه أو تحويل مسار التفكير مع تغير المثير أو متطلبات الموقف، أو مقدرة الشخص على التغير أو التكيف حين يلزم ذلك، تتعلق بالكيف وليس الكم.

3- الأصالة:

وتعني الجدة والتفرد في توليد الأفكار الجديدة وتعتبر محك للحكم على مستوى الإبداع، إنتاج ما هو غير مألوف.

4- الإفاضة والتوسع:

وتعني القدرة على إضافة تفاصيل جديدة ومتنوعة لفكرة أو حل لمشكلة.

5- الحساسية للمشكلات:

 ويقصد بها الوعي بوجود مشكلات أو حاجات أو عناصر ضعف في البيئة أو الموقف ويعني ذلك أن بعض الأفراد أسرع من غيرهم في ملاحظة المشكلات والتحقق من وجودهم في الموقف.

 

عقبات التفكير الإبداعي

1-   العقبات الشخصية :

§       ضعف الثقة بالنفس.

§       الميل للمجاراة.

§       الحماس المفرط.

§       التشبع.

§       التفكير النمطي ( المقيد بالعادة ).

§       عدم الحساسية أو الشعور بالعجز ( اليقظة والحساسية المرهفة للمشكلات ).

§       التسرع وعدم احتمال الغموض.

§       نقل العادة ( أنماط وأبنية ذهنية معينة ).

2-   العقبات الظرفية ( المتعلقة بالموقف أو الاجتماعية أو الثقافية)

 o      مقاومة التغيير.

o      عدم التوازن بين الجد والفكاهة ( الحدس والتأمل والتخيل والمرح)

o      عدم التوازن بين التنافس والتعاون.

المرجع:

جوران، د.فتحي عبدالرحمن. (2002). تعليم التفكير مفاهيم وتطبيقات، الأردن: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع.

الطالبة: رشا منصور الغفيلي

الإعلان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: